بيان جبهة الأحزاب الموريتانية الداعمة لمحور المقاومة

بيان

أيها المواطنون، أيتها المواطنات

نتابع و بألم شديد ما يتعرض له الشعب اليمني الشقيق من عدوان سافر ، تقوده مملكة آل سعود و توجهه

و ترعاه الولايات المتحدة الأمريكية و إسرائيل ، المستفيد الأول و الأخير من تدمير اليمن و تفتيت

وحدته و بث النزاعات المذهبية و الطائفية بين مكوناته و الذي تحاول هذه النظم العميلة تصوير جرائمها

في اليمن على أنه صراع مذهبي ، خدمة لأهل السنة و هي في واقع الأمر لا تخدم غير مشروع

الفوضى الخلاقة الصهيو ـ أمريكي و تفتيت وحدة أبناء الأمة و هدر مقراتها المادية و تفتيت وحدتها

البشرية.

 

ـ إدانتنا و شجبنا لهذا العدوان الإرهابي الغادر الذي ينفذه بالوكالة حكام الخليج و في مقدمتهم مملكة آل

ـ إدانتنا و شجبنا لتلك المجموعة الظلامية التي جعلت من الدين الإسلامي الحنيف بازارا في سوق

النخاسة السياسية، فعانقت من خلال فتاواها الشيطانية مع بيرنارد هانري ليفي و حلف الناتو لتدمير ليبيا

و اليوم ترتمي في أحضان آل سعود ممتدحة مشروعهم الإجرامي في اليمن الشقيق بعد أن كانت قد

فعلت الشيء نفسه في الشقيقة سوريا، جاعلة من الإفتاء الديني خنجرا مسموما لتقطيع أوصال الأمة.

كان يجب أن توجه طائرات آل سعود و حلفائهم ، إن كانت حقا لخدمة المسلمين، لدك حصون

المستعمرات الصهيونية في فلسطين السليبة ، أرض الإسراء و المعراج . أما ّأن نشاهد هذه الطائرات و

هي تهد بيوت أشقائنا اليمنيين الآمنين المسالمين على رؤوسهم و تقتل أطفالهم و نساءهم و شيوخهم و

تدمر البنى التحتية للدولة اليمنية فهذا يثبت أن هذه النظم العميلة لم يسلحها أسيادها أصلا في واشنطن إلا

ـ نوجه نداءنا للنظام الموريتاني إلى ضرورة الوقوف إلى جانب الشعب اليمني الشقيق في وجه العدوان

الذي يتعرض له و أن لا ينساق وراء مشروع آل سعود التآمري لتدمير الدولة اليمنية و قتل شعبها و

ـ نوجه نداء إلى الشعب الموريتاني الأبي و قواه الحية بضرورة اليقظة و سد الطريق في هذه اللحظة

الخطيرة من تاريخ أمتينا العربية و الإسلامية، أمام تلك الحناجر المأجورة و الأبواق الدعائية الرخيصة

و عليه فإننا في الأحزاب السياسية الموقعة أسفله ، نعلن :

سعود نيابة عن أسيادهم في واشنطن و تل آبيب

أيها المواطنون أيتها المواطنات ،

لتدمير العرب و المسلمين.

التدخل في شؤونها الداخلية، فما لا نرضاه لأنفسنا لا نرضاه لأشقائنا.

التي تبرر القتل و الذبح و التدمير لأشقائنا اليمنيين مقابل فتات ترميه لها قوى البغي و العدوان . و أن

ـ نجدد دعمنا اللا مشروط لأشقائنا في محور المقاومة الذين نعتبرهم الخط الدفاعي الأول عن أمتنا و

يقف كعادته وقفة عز و تضامن مع أشقائنا اليمنيين أمام هذا العدوان الهمجي السافر.

حقها في الوحدة و التحرر و الانعتاق .

عاش شعبنا العربي اليمني، حرا موحدا و في مقدمته حركة أنصار الله المقاومة

عاشت الجمهورية العربية السورية ، قيادة و جيشا و شعبا

عاشت الجمهورية الإسلامية الإيرانية، قيادة و شعبا

عاشت المقاومة اللبنانية و تاج الأمة و رمز عزتها و كبريائها حزب الله .

و الله أكبر و الموت لإسرائيل

الأحزاب الموقعة :

ـ الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي

ـ الحزب الديمقراطي الاشتراكي

نواكشوط بتاريخ : 14 / 04 / 2015

ـ حزب الجبهة الشعبية

ـ حزب التجمع الشعبي

Written by الحزب الوحدوي

Has no content to show!