أحزاب سياسية تدعم الرئيس السوري والمقاومة اللبنانية

 

 

دانت أحزاب سياسية في موريتانيا مساء اليوم الغارة الصهيونية التي نفذها العدو على الأراضي السورية واستهدفت كوادر من حزب الله، من بينهم نجل الشهيد عماد مغنية، و4 من رفاقه في المقاومة.

 

واعتبرت الأحزاب في بيان وزع في العاصمة نواكشوط إن العدوان الصهيوني الجديد هو الوجه الآخر لظاهرة العداء الصليبي للأمة الإسلامية والتي تجسدت مؤخرا في تجاسر صحيفة "شارلي ابدو" على الإساءة للرسول الكريم بمباركة وتحت حماية الحكومة الفرنسية ومن ورائها الاتحاد الأوروبي والكيان الصهيوني.. وجاء في بيان الأحزاب ما يلي:

" نفذ العدو الصهيوني حلقة جديدة في مسلسل اعتدائه المتواصل على الجمهورية العربية، مستهدفا هذه المرة سيارتين تقلان مجموعة من "كوادر" المقاومة الإسلامية كانوا في زيارة لمنطقة القنيطرة، مما أسفر عن استشهاد 5 مقاومين من بينهم نجل الشهيد عماد مغنية.

إننا في الأحزاب السياسية الموقعة أسفله إذ نترحم على أرواح الشهداء لنعلن ما يلي:

- إدانتنا الشديدة للعدوان الصهيوني على الجمهورية العربية السورية، واستهداف عناصر من المقاومة الإسلامية، وإقدام "شارلي أبدو" على  استفزاز مشاعر المسلمين.

- إن الغارة الصهيونية الجديدة تندرج ضمن التدخل "الإسرائلي" الوقح لتوفير الإسناد للعصابات الإرهابية المسلحة التي تلقت خلال الـ24 ساعة الماضية ضربة موجعة في الغوطة الشرقية بعد استسلام المئات من عناصرها لقوات الجيش العربي السوري.

- إن إقدام العدو الصهيوني على هذه الحماقة الجديدة يأتي أياما قليلة بعد قيام صحيفة "شارلي أبدو" بالإساءة للرسول الكريم بمباركة ورعاية من الحكومة الفرنسية والكيان الصهيوني نفسه، وهو أمر يمكن تفسيره على أنه نوع من تبادل الأدوار ليس إلا.

- دعمنا المطلق للمقاومة الإسلامية والجيش العربي السوري البطل، وهما يخطان بدماء الشهداء سطورا مضيئة من تاريخ الأمة في هذا الزمن العربي الرديئ.

- دعوتنا القوى القومية والإسلامية إلى إدراك حجم المؤامرة، والعمل على كشف أبعاد ومضامين ما يخطط له في الدوائر الغربية ويجري تنفيذه على الأرض بأموال عربية المصدر مع الأسف.

الموقعون:

حزب التجمع من أجل الوحدة (مجد)

حزب حركة الديمقراطية المباشرة

الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي 

الحزب الشعبي الديمقراطي (حاشد)  

Written by الحزب الوحدوي

Has no content to show!