رئيس مجلس الشعب السوري يلتقي أمين حزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي

أكد رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام خلال استقباله اليوم محفوظ ولد عزيز أمين حزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي الموريتاني أن سورية تتعرض لإرهاب دولي منظم تقوده دول الاستعمار القديمو الحديث و تموله مشيخات النفط و تحاول فتاوى الفتنة اسباغ الشرعية عليه من خلال تبرير القتل و التدمير و الارهاب لافتا الى ان الشعب السوري و جيشه العقائدي باتوا اقرب الى النصر و هزيمة هذا المشروع الامبريالي التكفيري.

 

و اشار اللحام الى أهمية دور الفعاليات المجتمعية و الشعبية على المستوى العربي في نقل حقيقة ما يجري من أحداث في سورية و فضح المخططات التي تستهدف التفرد بالدول و تفتيت المنطقة و تحويلها الى كيانات صغيرة متصارعة خدمة للكيان الصهيوني. لافتاً الى ان شعار مكافحة الارهاب الذي رفعته دول تدعي الديمقراطية و الحرية تم افراغه من مضمونه و اصبحت القاعدة الحالية هي التآمر على كل بلد لا يتناغم مع السياسة الامريكية في المنطقة محذراً من ارتدادات الارهاب عاجلا أم آجلا الى داعميه و مموليه مؤكدا أن الدول التي تبنت رعاية الارهاب لن تكون بمنأى عن اجرام الارهاب الدولي.

من جانبه أكد ولد عزيز تضامن الشعب الموريتاني على مستوى المثقفين و النقابات و الاحزاب السياسية مع سورية في وجه المؤامرة التي تتعرض لها واستعداد الشعب الموريتاني للنزول أفواجاً للقتال في الخندق الأمامي مع جنود الجيش العربي السوري في وجه هذه المؤامرة الإخوانية السلفية الإرهابية الرجعية الخليجية الحاقدة والمتنكرة لأبسط ثوابت الأمة في التضامن والوحدة والوئام.

مشيرا الى أن تجاوز سورية أزمتها و متابعة خطها العروبي المقاوم يشكل انتصارا للعرب ويتيح للامة متابعة دورها الحضاري الانساني.

كما نوه ولد عزيز بتضحيات الجيش العربي السوري الذي كان دوما في الخط الامامي في كل معارك الامة معتبرا معركته ضد الارهاب الاصولي المتطرف معركة العرب جميعا لمنع تمرير سياسات الغرب و ادواته الرخيصة . مشيرا الى دور الاعلام الوطني السوري في كشف تفاصيل المؤامرة و تغيير الصورة المزيفة التي نقلتها وسائل الاعلام لتضليل الراي العام العربي حول ما تتعرض له سورية من اعتداءات .

Written by Super User

Has no content to show!