أخبار ونشاطات

الوحدوي الاشتراكي والجبهة الشعبية يستنكران قرار تسليح المعارضة السورية

أدان كل من حزبي الجبهة الشعبية والوحدوي الديمقراطي الاشتراكي بشدة قرار جامعة الدول العربية المتعلقة بالسماح بتسليح المعارضة في سوريا.

واعتبر الحزبان في بيان مشترك أن ه>ا القرار " يتخذ من الإرهاب الرسمي قاعدة في التعامل بين الدول العربية" .
وطالب الحزبان الحكومة الموريتانية

" بالابتعاد ببلادنا عن هذا النوع من الممارسات الإجرامية بحق أمتنا و مستقبل أجيالنا في الوحدة و الاستقلال و العيش الكريم بعيدا عن الإملاءات الإجرامية ، الإرهابية الساعية إلى تفتيت أقطارنا و تكريس فلسفة التناحر و الكراهية" .
وأكد الحزبان وقوفهما " إلى جانب سوريا المقاومة دولة و جيشا و شعبا ".

وجاء في البيان:

تابعنا باستغراب شديد قرار ما يسمى مجلس جامعة "الدول العربية" الذي أقر فيه تسليح المرتزقة في الجمهورية العربية السورية ، لمحاربة و تقطيع أوصال الدولة و المجتمع السوري .
إن هذا القرار الإجرامي الحقير ليوضح بجلاء لمن من لم يتضح لهم الأمر بعد، ما وصلت إليه هذه النظم العميلة من ارتهان أعمى للمشروع الأمريكي الصهيوني في منطقتنا العربية.
لقد تجاوزت هذه النظم العملية كل الخطوط الحمراء في تنفيذها لأجندة أسيادها الصهاينة و الأمريكان من خلال تدخلها الإجرامي الوقح و السافر في الشؤون الداخلية للجمهورية العربية السورية الشقيقة.
و عليه فإننا في حزبي الجبهة الشعبية و الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي ، إذ نستغرب هذا السلوك الإرهابي الرسمي السافر و المشين في العلاقات العربية العربية ، لننبه تلك الأقطار المغلوبة على أمرها و من بينها بلادنا ، أن هذا السلوك الإجرامي المشين في العلاقات البينية العربية، سيصبح قاعدة في التعامل لضرب أمن و استقرار و  وحدة أقطارنا في المستقبل لخدمة المشروع الإرهابي التفتيتي ، المعد لأقطارنا العربية و الموجه لخدمة الأجندة الصهيو أمريكية ، الساعية إلى إعادة رسم خريطة منطقتنا العربية ـ في سايسبيكو ثانية ـ على أساس أتني، مذهبي ، طائفي ، عشائري ، لنتحول من حلم الوحدة إلى كانتونات متناثرة ، متناحرة تفوح منها رائحة الحقد و الكراهية ..
إ ن بعض الأقطار العربية المغلوبة على أمرها تنتحر اليوم من خلال قبولها لقرارات هذه المنظمة إشباعا لشهوات الإمارة الصهيونية في قطر ..
ـ نستنكر و ندين و نشجب هذا القرار الإجرامي بحق الشقيقة سوريا ، الذي يتخذ من الإرهاب الرسمي قاعدة في التعامل بين الدول العربية .
ـ نطالب حكومتنا بالابتعاد ببلادنا عن هذا النوع من الممارسات الإجرامية بحق أمتنا و مستقبل أجيالنا في الوحدة و الاستقلال و العيش الكريم بعيدا عن الإملاءات الإجرامية ، الإرهابية الساعية إلى تفتيت أقطارنا و تكريس فلسفة التناحر و الكراهية .
ـ  نؤكد وقوفنا إلى جانب سوريا المقاومة دولة و جيشا و شعبا ، راجين من المولى عز و جل أن تندحر هذه الموجة الإرهابية المغولية ، الصهيو أمريكية ، الخليجية التركية ، الزاحفة من كل أنحاء المعمورة على أسوار دمشق، إنه سميع مجيب.
ـ الجبهة الشعبية
ـ الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي

نواكشوط بتاريخ : 10/03/2013

 

 

احزاب سياسية تدين الموقف المصري الرسمي اتجاه الشقيقة السورية

دانت احزاب سياسية موريتانية من بينها الحزب الوحدوي الديمقراطيالاشتراكي  ماأقدم عليه  مرسي اليوم باقطع العلاقات مع الجمهورية العربية السورية حيث جاء في نص البيان .

أعلن النظام المصري الحاكم ممثلا في الرئيس محمد مرسي قطع العلاقات مع الجمهورية العربية السورية، في خطوة جاءت متزامنة مع إعلان البيت الأبيض الأمريكي تسليح العصابات المسلحة بأسلحة متطورة، بعد الانتكاسات التي منيت بها هذه العصابات مؤخرا على يد الجيش العربي السوري..

إننا نحن الأحزاب الموقعة أدناه إذ ندين المؤامرة الكونية التي تتعرض لها الجمهورية العربية السورية، فإننا نستنكر بأشد عبارات الاستنكار والاستهجان الخطوة البائسة التي أقدم عليها الرئيس مرسي بإعلان قطع العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية العربية السورية ونؤكد بهذه المناسبة ما يلي:

1ـ أن هذه الخطوة جاءت في الاتجاه الخطأ واللحظة الخطأ فبينما رفع مرسي وجماعة الإخوان شعارات مطالبين النظام المصري السابق بإلغاء معاهدة كامبديفد وقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني نراه يخاطب بيريز بلقب الصديق ويدير ظهره لتاريخ حافل من الدعاية التي باتت مكشوفة وأظهرت حقيقة مرسي والإخوان عموما.

2ـ نستغرب وندين الدعوات التي خرجت من اجتماع ما يسمى هيأة علماء المسلمين ونرى فيها إمعانا في سكب دماء السوريين وفي التحريض على الفتنة وعلى الاقتتال الطائفي بينما لم نسمع أبدا من هؤلاء الذين ينصبون أنفسهم أوصياء على الإسلام والمسلمين دعوة للجهاد في فلسطين لتحرير القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين مما يؤكد تماهي هذه الجماعة مع المشروع الصليبي وانصياعهم لأسيادهم القطريين الذين ينفذون أجندة الأمريكيين في المنطقة العربية.

3ـ ندعو الشعوب العربية والإسلامية وقواها الحية لفهم أبعاد المؤامرة وإسقاطها وعدم الانصياع للأباطيل والأراجيف التي تروج لها قنوات التحريض وعلماء الفتنة.

4- نشدد على ضرورة التمسك بالهوية العربية والإسلامية المعتدلة وعدم الإنجرار وراء المتعطشين لدماء المسلمين والساعين إلى لفت الأنظار عن الجرائم الصهيونية والتي تجسدت استيطانا وتهويدا للقدس وتعذيبا للأسرى وهو ما يؤكد فقدان البوصلة وعمى البصر والبصيرة.

الموقعون:

الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي

حزب الرفاه

حزب التجمع من أجل الوحدة (مجد)

حركة الديمقراطية المباشرة

"الوحدوي" و"الجبهة" يدينان الغارة الصهيونية على سوريا

دان حزبا الجبهة الشعبية والوحدوي الديمقراكي الاشتراكي العدوان الذي شنته طائرات صهيونية على سوريا. وعبر الحزبان في بيان مشترك عن وقوفهما "إلى جانب القيادة و الدولة و الشعب السوري الشقيق في مواجهة هذه الهجمة المتعددة الأطراف بشتى الذرائعالساعية إلى هدف واحد هو إسقاط الدولة السورية و القضاء على دورها الإقليمي و الدولي ليتسنى لأمريكا - سيدة هذه الجواستمرقة- بسط سيطرتها على المنطقة العربية لعقود طويلة مقبلة." كما عبر عن  مساندتهما لبرنامج القيادة السورية الذي أعلنه الرئيس بشار الأسد للخروج من الأزمة..

وجاء في البيان ما نصه:

في إطار سياسته العدوانية التي أنشئ عليها ، قام الكيان الصهيوني بضرب منشأة علمية سورية في ريف دمشق ، الأمر الذي يؤكد الترابط الوثيق بين ما تقوم به العصابات الصهيونية و العصابات الإرهابية على الأراضي السورية .

و في هذا الإطار ، لم نفاجأ بصمت منظومة ما يسمى بالجامعة العربية و عدم إدانة حلفاء الصهاينة في قطر و تركيا و الولايات المتحدة الأمريكية و دول أوروبا الغربية ، لما أقدم عليه الكيان الصهيوني في حق الدولة و الشعب السوري، في استهداف منشأة علمية مدنية ، يعود لها الفضل المجال الطبي المتطور.

إننا في الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي و حزب الجبهة الشعبية ، إذ ندين و نشجب هذا العدوان الإرهابي الضارب عرض الحائط بكل القوانين و الأعراف الدولية ، لنعلن:

ـ  وقوفنا الدائم و غير المشروط مع القطر العربي السوري قيادة و شعبا  في تصديه لهذه الحرب الكونية الظالمة و أياديها الداخلية و الخارجية الملطخة بدماء أبناء الشعب السوري الصامد.

ـ وقوفنا إلى جانب القيادة و الدولة و الشعب السوري الشقيق في مواجهة هذه الهجمة المتعددة الأطراف، بشتى الذرائع ، الساعية إلى هدف واحد هو إسقاط الدولة السورية و القضاء على دورها الإقليمي و الدولي ليتسنى لأمريكا (سيدة هذه الجوقة) استمرار سيطرتها على المنطقة العربية لعقود طويلة مقبلة.

ـ مساندتنا لبرنامج القيادة السورية الذي أعلنه الرئيس بشار الأسد للخروج من الأزمة التي تم تدويلها بطرق لا أخلاقية، مجافية لمنطق القانون الدولي في كل أوجهها. و المجد و الخلود لشهداء أمتنا الأبرار و الموت و الخزي و العار للصهاينة و حلفائهم من قوى الإرهاب و البغي و العدوان.

ـ حزب الجبهة الشعبية

ـ الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي

الرئيس الأسد يستقبل الرفيق محفوظ ولد أعزيز الأمين العام في العاصمة السورية دمشق

في اطار زيارته للجمهورية العربية السورية استقبل السيد الرئيس بشار الأسد الامين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي بالعاصمة السورية دمشق بتاريخ 16-6-2013 الرفيق محفوظ ولد أعزيز الأمين العام للحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي.

وخلال اللقاء نقل ولد أعزيز تحيات وتضامن ومحبة الشعب الموريتاني وقواه الحية لسيادته ووقوف الشعب الموريتاني من أحزاب ونقابات ومنظمات أهلية وشخصيات مستقلة إلى جانب الشقيقة سورية قيادة وجيشا وشعبا.

Read more...

زيارة ولقاءات ناجحة لأمين الوحدوي الاشتراكي في بلد المقاومة

في اطار زيارته للجمهورية العربية السورية استقبل السيد الرئيس بشار الأسد الامين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي بالعاصمة السورية دمشق بتاريخ 16-6-2013 الرفيق محفوظ ولد أعزيز الأمين العام للحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي.

Read more...

Has no content to show!