الرئيس الأسد يستقبل الرفيق محفوظ ولد أعزيز الأمين العام في العاصمة السورية دمشق

في اطار زيارته للجمهورية العربية السورية استقبل السيد الرئيس بشار الأسد الامين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي بالعاصمة السورية دمشق بتاريخ 16-6-2013 الرفيق محفوظ ولد أعزيز الأمين العام للحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي.

وخلال اللقاء نقل ولد أعزيز تحيات وتضامن ومحبة الشعب الموريتاني وقواه الحية لسيادته ووقوف الشعب الموريتاني من أحزاب ونقابات ومنظمات أهلية وشخصيات مستقلة إلى جانب الشقيقة سورية قيادة وجيشا وشعبا.

 

وقد شرح سيادة الرئيس الأسد طبيعة العدوان الغاشم الذي تتعرض له سورية على أيدي الصهاينة وأدواتهم من قوى التكفير والارهاب.

وأكد سيادة الرئيس الأسد أن  الإعلان الرسمي عن النصر قريب جداً

لقاء مع السيد بدر الدين الحسون مفتي الجمهورية العربية السورية

في اطار زيارته التضامنية مع سورية استقبل سماحة مفتي الجمهورية العربية السورية الشيخ بدر الدين الحسون الأمين العام للحزب .... محفوظ ولد أعزيز و تناول اللقاء حول شرح تسامح ديننا الاسلامي ورفضه للتشدد والغلو ورحمة ربنا وسعة صدر  نبينا عكس ما يروج له هؤلاء التكفيريون الذين شوهوا الدين الاسلامي ومحتوى سنة رسولنا صلى الله عليه وسلم

وأكد سماحة المفتي أن سورية برجال دينها المستقيمين سيظلون أوفياء لنهج الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي ولنهج الوحدة والتسامح والتعايش والرحمة الربانية

من جهته أوضح الرفيق محفوظ أن موريتانيا بمختلف شرائحها ورجال دينها المعتدلين يقفون الى جانب الشقيقة سورية في مواجهة هذه المؤامرة الكونية والتطرف الديني التكفيري المذهبي التحريضي المعادي لتعاليم ديننا ولرسالة نبينا السمحاء

واننا في موريتانيا سنظل نواجه هذه الموجات التكفيرية المنفرة المعادية لوحدتنا المأمورين بها من خالقنا حيث قال جل من قائل و

ولا تفرقوا فتفشلوا وتذهب ريحكم

Written by Super User

Has no content to show!