نقيب المعلمين للوفد الموريتاني: المؤسسات التربوية ثابتة على مواصلة المسيرة التعليمية لبناء سورية

أكد نقيب المعلمين في سورية نايف الحريري إصرار المؤسسات التعليمية والتربوية من طلاب وكوادر تدريسية على مواصلة المسيرة التعليمية والتحصيل العلمي لبناء سورية الغد بالعلم والمعرفة والوقوف في وجه القوى الظلامية التكفيرية المعادية للقيم الإنسانية والأخلاقية والحضارية.
وأشار الحريري خلال لقائه الوفد الموريتاني إلى أن المجموعات الإرهابية المسلحة المدعومة من دول البترودولار تستهدف المدارس والجامعات والمراكز الطبية ومقرات النقابة في محاولة منها لنشر الجهل والحقد والكراهية في وطننا وقامت بمنع الطلاب والاساتذة والمعلمين من الذهاب إلى مدارسهم وجامعاتهم ومعاهدهم.
وأشار أعضاء المكتب التنفيذي للنقابة إلى أن اصحاب الفكر الظلامي حاولوا إرهاب الطلاب وعرقلة العملية التربوية إلا أن أبواب مدارسنا وجامعاتنا بقيت مفتوحة وازداد معلمو سورية صلابة وقوة وإصرارا على نشر ثقافة المعرفة والمحبة والتسامح والإيمان القوي بالوطن.
وأكد الأمين العام المساعد لاتحاد المعلمين العرب خالد المقت أن اغتيال الكفاءات السورية من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة هو استكمال للهجمة الشرسة التي تتعرض لها سورية ولنشر الجهل والتخلف لانهم لا يريدون لها التقدم والازدهار.
من جانبهم أكد أعضاء الوفد دعم الشعب الموريتاني لصمود الشعب السوري حامل لواء العروبة والإرث الإنساني والإشعاع الحضاري في مواجهة المؤامرة التي يتعرض لها مشيرين إلى أن سورية هي رأس الحربة في الدفاع عن كرامة العرب والقضية الفلسطينية وخاضت المعارك ضد القوى الاستعمارية التي تعمل على جعل الكيان الصهيوني القوة الوحيدة المهيمنة في المنطقة.
ونوه أعضاء الوفد بتضحيات الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب العالمي مؤكدين أن استهداف الإرهابيين للمؤسسات التعليمية هدفه زرع العراقيل أمام التطور في سورية ونشر الأفكار الظلامية في المجتمع.

Written by Super User

Has no content to show!