الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي يتهم أنظمة عربية باستهداف النسيج العربي السوري

هاجم الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي بشدة بعض الأنظمة العربية متهما إياها بإستهداف النسيج العربي السوري من خلال دعمهم و تبنيهم لتمويل و تسليح بعض العصابات الإرهابية التي استباحت في وضح النهار و على مرأى و مسمع العالم أجمع الدم السوري البريء حسب تعبير البيان الصادر عن الحزب و الذي تلقت "وكالة أنباء أطلس " نسخة منه ،كما طالب الحزب كل الغيورين على القانون الدولي و كل دعاة الحرية و حقوق الإنسان و كل المدافعين عن المنظومة القيمية للبشرية و عن حق الإنسان في العيش الكريم بسلام من أجل محاكمة تلك الأنظمة ، و هذا نص البيان :

" تابعنا صباح اليوم الباكر أنباء الجريمة المروعة التي أقدمت عليها عصابات الإرهاب السعودي القطري التركي في دمشق العروبة و التصدي و المقاومة ، هذه الجريمة التي استهدفت النسيج العربي السوري من عمال و أطفال و شيوخ و نساء.

إن هؤلاء البغاة الإرهابيون الملطخة أياديهم بدماء أشقائنا الأبرياء الآمنين في سورية الحبية التي ظلت على مدى التاريخ العربي المعاصر ملجأ للثوار و موطنا للأحرار حينما توغل آآل سعود و آل ثاني و كل (آلات) التبعية و الانحطاط السياسي و الفكري و الخلقي في منطقة الخليج في قاع التآمر و التواطؤ و العبودية العمياء لأمريكا و مشروعها الصهيوني ، الإرهابي المجرم بحق شعبنا و أمتينا العربية و الإسلامية و بحق البشرية جمعاء.

و عليه فإننا في الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي نعلن:

ـ مواساتنا القلبية الكاملة لذوي الشهداء و المصابين ، راجين من المولى عز و جل أن يشفي الجرحى و يتغمد الشهداء بفسيح جناته و أن يقطع دابر عصابات الإرهاب الأعمى و أسيادهم المجرمين ، إنه سميع مجيب.

ـ إدانتنا و شجبنا للصمت الدولي إزاء هذه الأعمال الإجرامية المنافية لكل الشرائع السماوية و الأرضية التي بنت عليها البشرية منظومتها الأخلاقية في التعامل بين الأمم و الشعوب.

ـ مطالبتنا لجميع القوى الحية في بلادنا و كل الأحرار في العالم و جميع الهيئات و المنظمات المحبة للسلام أن ترفع صوتها عاليا للمطالبة بالتنديد بأسرتي آل سعود و آل ثاني . هاتين الأسرتين اللتين أعلنتا على الملأ و بكل وقاحة تبنيهم لتمويل و تسليح هذه العصابات الإرهابية التي استباحت في وضح النهار و على مرأى و مسمع العالم أجمع الدم السوري البريء.

ـ مطالبتنا لكل الغيورين على القانون الدولي و كل دعاة الحرية و حقوق الإنسان و كل المدافعين عن المنظومة القيمية للبشرية و عن حق الإنسان في العيش الكريم بسلام ، أن يشكلوا محاكم إقليمية و دولية لمحاكمة حاضنتي الإرهاب العالمي في السعودية و قطر . ـ تجديدنا للدعوة لشعوب نجد و الحجاز و قطر بالثورة و حمل السلاح ضد هاتين الأسرتين المتمترستين خلف قواعد الاحتلال العسكري الأمريكي التين استباحتا كل شيء في أرضنا .. استباحت النفط و الغاز .. استباحت القيم .. استباحت الإنسان و كرامته و بكلمة واحدة استباحت الأرض و العرض .. استباحت المقدسات و الدين و ما يدعو إليه من قيم الوحدة و المحبة و التسامح.

و المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار أكرم من في الدنيا و أتبل بني البشر و الموت و الهزيمة و الخزي و العار للإرهابيين المجرمين الخونة و من يقف خلفهم من أنظمة الذل و الهوان في أمتينا العربية و الإسلامية

اللجنة التنفيذية

نواكشوط بتاريخ 10/05/2012"

Written by Super User

Has no content to show!