احزاب سياسية تدين الموقف المصري الرسمي اتجاه الشقيقة السورية

دانت احزاب سياسية موريتانية من بينها الحزب الوحدوي الديمقراطيالاشتراكي  ماأقدم عليه  مرسي اليوم باقطع العلاقات مع الجمهورية العربية السورية حيث جاء في نص البيان .

أعلن النظام المصري الحاكم ممثلا في الرئيس محمد مرسي قطع العلاقات مع الجمهورية العربية السورية، في خطوة جاءت متزامنة مع إعلان البيت الأبيض الأمريكي تسليح العصابات المسلحة بأسلحة متطورة، بعد الانتكاسات التي منيت بها هذه العصابات مؤخرا على يد الجيش العربي السوري..

إننا نحن الأحزاب الموقعة أدناه إذ ندين المؤامرة الكونية التي تتعرض لها الجمهورية العربية السورية، فإننا نستنكر بأشد عبارات الاستنكار والاستهجان الخطوة البائسة التي أقدم عليها الرئيس مرسي بإعلان قطع العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية العربية السورية ونؤكد بهذه المناسبة ما يلي:

1ـ أن هذه الخطوة جاءت في الاتجاه الخطأ واللحظة الخطأ فبينما رفع مرسي وجماعة الإخوان شعارات مطالبين النظام المصري السابق بإلغاء معاهدة كامبديفد وقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني نراه يخاطب بيريز بلقب الصديق ويدير ظهره لتاريخ حافل من الدعاية التي باتت مكشوفة وأظهرت حقيقة مرسي والإخوان عموما.

2ـ نستغرب وندين الدعوات التي خرجت من اجتماع ما يسمى هيأة علماء المسلمين ونرى فيها إمعانا في سكب دماء السوريين وفي التحريض على الفتنة وعلى الاقتتال الطائفي بينما لم نسمع أبدا من هؤلاء الذين ينصبون أنفسهم أوصياء على الإسلام والمسلمين دعوة للجهاد في فلسطين لتحرير القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين مما يؤكد تماهي هذه الجماعة مع المشروع الصليبي وانصياعهم لأسيادهم القطريين الذين ينفذون أجندة الأمريكيين في المنطقة العربية.

3ـ ندعو الشعوب العربية والإسلامية وقواها الحية لفهم أبعاد المؤامرة وإسقاطها وعدم الانصياع للأباطيل والأراجيف التي تروج لها قنوات التحريض وعلماء الفتنة.

4- نشدد على ضرورة التمسك بالهوية العربية والإسلامية المعتدلة وعدم الإنجرار وراء المتعطشين لدماء المسلمين والساعين إلى لفت الأنظار عن الجرائم الصهيونية والتي تجسدت استيطانا وتهويدا للقدس وتعذيبا للأسرى وهو ما يؤكد فقدان البوصلة وعمى البصر والبصيرة.

الموقعون:

الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي

حزب الرفاه

حزب التجمع من أجل الوحدة (مجد)

حركة الديمقراطية المباشرة

Written by Super User

Has no content to show!