"الوحدوي" و"الجبهة" يدينان الغارة الصهيونية على سوريا

دان حزبا الجبهة الشعبية والوحدوي الديمقراكي الاشتراكي العدوان الذي شنته طائرات صهيونية على سوريا. وعبر الحزبان في بيان مشترك عن وقوفهما "إلى جانب القيادة و الدولة و الشعب السوري الشقيق في مواجهة هذه الهجمة المتعددة الأطراف بشتى الذرائعالساعية إلى هدف واحد هو إسقاط الدولة السورية و القضاء على دورها الإقليمي و الدولي ليتسنى لأمريكا - سيدة هذه الجواستمرقة- بسط سيطرتها على المنطقة العربية لعقود طويلة مقبلة." كما عبر عن  مساندتهما لبرنامج القيادة السورية الذي أعلنه الرئيس بشار الأسد للخروج من الأزمة..

وجاء في البيان ما نصه:

في إطار سياسته العدوانية التي أنشئ عليها ، قام الكيان الصهيوني بضرب منشأة علمية سورية في ريف دمشق ، الأمر الذي يؤكد الترابط الوثيق بين ما تقوم به العصابات الصهيونية و العصابات الإرهابية على الأراضي السورية .

و في هذا الإطار ، لم نفاجأ بصمت منظومة ما يسمى بالجامعة العربية و عدم إدانة حلفاء الصهاينة في قطر و تركيا و الولايات المتحدة الأمريكية و دول أوروبا الغربية ، لما أقدم عليه الكيان الصهيوني في حق الدولة و الشعب السوري، في استهداف منشأة علمية مدنية ، يعود لها الفضل المجال الطبي المتطور.

إننا في الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي و حزب الجبهة الشعبية ، إذ ندين و نشجب هذا العدوان الإرهابي الضارب عرض الحائط بكل القوانين و الأعراف الدولية ، لنعلن:

ـ  وقوفنا الدائم و غير المشروط مع القطر العربي السوري قيادة و شعبا  في تصديه لهذه الحرب الكونية الظالمة و أياديها الداخلية و الخارجية الملطخة بدماء أبناء الشعب السوري الصامد.

ـ وقوفنا إلى جانب القيادة و الدولة و الشعب السوري الشقيق في مواجهة هذه الهجمة المتعددة الأطراف، بشتى الذرائع ، الساعية إلى هدف واحد هو إسقاط الدولة السورية و القضاء على دورها الإقليمي و الدولي ليتسنى لأمريكا (سيدة هذه الجوقة) استمرار سيطرتها على المنطقة العربية لعقود طويلة مقبلة.

ـ مساندتنا لبرنامج القيادة السورية الذي أعلنه الرئيس بشار الأسد للخروج من الأزمة التي تم تدويلها بطرق لا أخلاقية، مجافية لمنطق القانون الدولي في كل أوجهها. و المجد و الخلود لشهداء أمتنا الأبرار و الموت و الخزي و العار للصهاينة و حلفائهم من قوى الإرهاب و البغي و العدوان.

ـ حزب الجبهة الشعبية

ـ الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي

Written by Super User

Has no content to show!