جديد الموقع:

Pause
  • 1

  • 2

  • 3

  • 4

  • 5

  • 6

  • 7

 

 

 

تحية إجلال لجيش أمتنا الاول..
19 سبتمبر, 2017 - 20:08

تحية إكبار لأسطورة التاريخ العربي المعاصر..
لقد أثبتم يا بواسل الشام حكمة المتبني وهو يخاطب سيف الدولة الحمداني:
على قدر أهل العزم تأتي العزام
وتأتي على قدر الكرام المكارم
وتعظم في عين الصغير صغارها
وتصغر في عين العظيم العظائم

لقد عظم في أعين الساقطين في أحضان المشروع الأمريكي الصهيوني الذي أسموه زورا بالربيع العربي فهللوا له وتراقصوا على براكينه وأنظامه الطائفية والمذهبية المقيتة وعلى صغر أحلام القائمين عليه وجهلهم بالثروة وقوانينها ورحابة فضاءاتها وسمو أخلاق أهلها وشمولية مقاصدها حين سموا زورا المجاميع الإرهابية الموغلة في التخلف والرجعية بالثوار وأسموا النظم الرجعية العميلة للاستعمار والامبريالية والصهيونية بداعم الثورة والتحرر والثوار فظلوا كما هم صغارا في أحلامهم ومقاصدهم وتلك لعمري حال مرجعياتهم التي تنهل من توجيهات واشنطن وتل آبيب فكل إناء بالذي فيه يرشح.
لقد أثبتم يا بواسل الشام من خلال تصديكم البطولي لجحافل مغول العصر التي تكالبت على سوريا على هذا القطر العربي المقاوم من شتى بقاع الدنيا مسلحة وممولة ومحتضنة من جميع أعداء الأمتين العربية والإسلامية في الداخل والخارج وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية وأوربا الغربية والصهيونية العالمية وتركيا الإخوانية وذيول أمريكا في الدوحة والرياض فتصديتم لهذا الزحف الغاشم ولمشروعه الوبائي المشؤوم فكان صغيرا أمام إرادتكم التي لا تقهر على الرغم من انتشار الجغرافيا التي أتى منها هذا الزحف والإمكانات الهائلة التي صرفت عليه والقوى الدولية التي احتضنته.
لقد أثبتم يا بواسل الشام للعالم أجمع أن إرادة الحياة أقوى من إرادة الهدم والفناء عندما يوجد من يقدس هذه الإرادة ويدافع عنها، لقد أثبتم بحق أن الجيش العربي السوري هو جيش الأمة العربية الأول يدافع عن إرادة أمته في البقاء يدافع عن تعددها الديني والمذهبي والطائفي والإثني يوحد ولا يفرق وتلك لعمري رسالته العربية الخالدة وذلك مذهبه الوحدوي الجامع، ونحن إذ ننعي اليوم المشروع الأمريكي الصهيوني الإخواني الوهابي التلمودي الإرهابي الذي قبر ويقبر اليوم تحت أحذية حماة الديار.
لا يسعنا إلا أن ننحني إجلالا وإكبارا أمام عظمة هذا الجيش وأمام أرواح شهدائه الأبرار الذين رووا بدمائهم الطاهرة أرض سوريا المعطاء بخيراتها ورجالها وتاريخها المجيد ولا يسعنا كذلك إلا أن ننحي أمام عظمة الشعب العربي السوري الشقيق الذي أنجب هذا الجيش الأسطوري وأنجب هذه القيادة الفذة التي ثبتت الصفوف ولم ترتعش ولم تهن ولم تلن ولم تستكن حتى في تلك الأيام التي ظن المرجفون والمتخاذلون فيها أن سوريا قد سقطت في يد أصحاب هذا المشروع الإجرامي أو هي على وشك السقوط هذا الشعب الذي تحمل ما لم يتحمله أي شعب على وجه المعمورة من نكران للجميل وتنكر لأياديه البيضاء الممتدة دوما بالخير والعطاء الوفير لجميع العرب والمسلمين وننحني كذلك إجلالا وإكبارا أمام عظمة مشروعنا القومي التحرري المؤمن بالأمة العربية الواحدة ذات الرسالة الخالدة التي تربى عليها الجيش العربي السوري جنودا وصف ضباط وضباط والتي حمته من التفكك والاندثار ونقول لمن ظن في حالك الأيام أن زبده وأضغاث أحلامه قد انتصرت هذا الزبد الذي ذهب جفاء ولم يستطع الثبات أمام عواصف الورثة الحقيقيون لساداتنا عيسى ومحمد عليهم أفضل الصلاة وأتم التسليم أمام ضربات أحفاد صلاح الدين وجمال عبد الناصر وحافظ الأسد أمام جند الشام التي منها وصل الإسلام المحمدي السمح إلى أدغال إفريقيا وتخوم أوروبا أن جيشا يقوده بشار حافظ الأسد ويرفده ويحتضنه الشعب العربي السوري العظيم لا يمكن له أن يهزم.
{وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلون} صدق الله العظيم.

محفوظ ولد اعزيز امين عام الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي_ موريتانيا

 

 

 

 

 

 

 

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم وفداً من القيادات القطرية العربية المشاركة في المؤتمر القومي الرابع عشر لحزب البعث العربي الاشتراكي الذي اختتم أعماله أمس.

وتناول الحديث النتائج التي تمخضت عن المؤتمر القومي لحزب البعث وخصوصاً تشكيل مجلس قومي يتكون من جميع مندوبي التنظيمات في الأقطار العربية.

وأكد الرئيس الأسد أن تشكيل مجلس قومي يعكس ديناميكية فكر البعث الذي كان ولا يزال قادراً على التكيف حسب الظروف المحيطة به دون التخلي عن مبادئه معتبراً أن هذا التحول الجذري بالصيغة التنظيمية عبر هذا المجلس يعكس قدرة البعث على تلبية متغيرات العصر وبالوقت نفسه يكرس أهمية الفكر القومي ودور البعث في صد الهجمة التي استهدفت ضرب الشعور القومي العربي في محاولة لتقسيم الشعوب العربية حسب الانتماءات الطائفية والعرقية.

وشدد الرئيس الأسد على أهمية المشاركة الواسعة من قيادات وقواعد جميع التنظيمات المكونة للمجلس في وضع ميثاق قومي للبعث بما يتناسب مع المتغيرات والمستجدات ويراعي خصوصية كل قطر ويخاطب الأجيال الشابة بلغة عصرية تتناسب مع التحديات التي نواجهها في المرحلة الراهنة والتي تختلف عن التحديات في المراحل السابقة.

بدورهم أكد أعضاء الوفد أهمية التجديد في الصيغة التنظيمية والمنظومة الفكرية لحزب البعث لكون التجديد هو سمة من سمات حزب البعث معتبرين أن الانتقال من الحالة المركزية إلى الإدارة التشاركية هو خطوة مهمة للنهوض بالعمل القومي وتعزيز حيوية الحزب بما يمكنه من الاستمرار في ممارسة دوره على الساحة العربية.

وعبر أعضاء الوفد عن وقوفهم إلى جانب سورية في وجه الحرب التي تتعرض لها والتي تستهدف ضرب نهجها القومي وقرارها المستقل لكونها نقطة الارتكاز والقيادة للعمل القومي.

 

 

 

 

 

 

التقى الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين محفوظ ولد عزيز رئيس الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي الموريتاني واستعرضا الوضع في سورية في ظل الحرب الإرهابية التي تتعرض لها والضعف العربي الناتج عن دعم بعض الدول الخليجية وفي مقدمتها السعودية للكيان الإسرائيلي.

وبين المقداد خلال اللقاء أن الحرب الإرهابية الظالمة التي تواجهها سورية ناتجة عن مواقفها الداعمة للمقاومة والقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني والرافضة للرضوخ والاستسلام مؤكدا ـأن سورية ستنتصر عاجلا أم آجلا ولن تتخلى عن مواقفها في دعم حقوق الشعب الفلسطيني وهي خط الدفاع الأول عن الأمة العربية.

من جهته نوه ولد عزيز بصمود الشعب والقيادة السورية في مواجهة هذه الحرب الإرهابية الظالمة التي تشنها المجموعات الإرهابية المدعومة من الدول الغربية وتركيا والسعودية وقطر و”إسرائيل” مؤكدا أن الشعب الموريتاني يقف بجانب الشعب السوري ويدعم مواقفه.

وانتقد ولد عزيز بشدة مواقف بعض الدول العربية الداعمة للإرهاب ولا سيما السعودية إرضاء لـ “إسرائيل” الكيان الغاصب مبينا أن الحزب الوحدوي سيبقى دائما داعما لسورية والقضايا العربية العادلة ولا سيما القضية الفلسطينية.

 

 

 

 

 

 

انعقد المؤتمر القومي الرابع عشر لحزب البعث العربي الاشتراكي بمشاركة أعضاء القيادتين القومية والقطرية للحزب في سورية ومندوبين عن التنظيمات الحزبية القومية اللبنانية والفلسطينية والأردنية والعراقية واليمنية والسودانية والتونسية والموريتانية وعدد من أعضاء اللجنة المركزية ولجنة الرقابة.
وتحقيقاً لهدف المجتمعين في جعل الحزب يلبي متغيرات العصر ورؤى وتوجهات الأجيال الشابة وإحداث تحولات جذرية فيما يتعلق بالصيغة التنظيمية الأنسب، قدّمت القيادة القومية الحالية استقالتها للمؤتمر وتم التوصل إلى أن تلتقي القيادة الجماعية للحزب في إطار «مجلس قومي» كبديل لصيغة القيادة القومية يجتمع دورياً ويتشكل من جميع مندوبي التنظيمات في الأقطار العربية.
وبناء على موافقة جميع الأعضاء تمت تسمية المؤتمر الحالي «مؤتمر القائد المؤسس حافظ الأسد» وانتخاب الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال رئيساً للمؤتمر، كما تمت مناقشة القواعد التنظيمية العامة التي تحدد مهام المجلس القومي ومكتب التنسيق والتي تؤمن الاتصال بين أحزاب البعث على الساحة القومية، حيث قرّر الأعضاء أن تناقش هذه القواعد في كل تنظيم على حدة ثم تقر الصيغة النهائية في اجتماعات المجلس القومي القادمة.
وطلب رئيس المؤتمر من الأعضاء تقديم ووضع مقترحات حول ميثاق قومي للبعث لتتم مناقشتها في الاجتماع الدوري للمجلس قريباً.
وذكرت «سانا» أن المهندس الهلال أوضح في كلمة له أن انعقاد المؤتمر بعد ما يقارب 4 عقود من الانقطاع دليل على إعادة وتنشيط الحياة الحزبية القومية ولاسيما في ظل الوضع العربي المتخاذل، مبيناً أن القرارات المنبثقة «اليوم» عن المؤتمر جريئة وقوية جداً وتساعد على الانتقال إلى عمل قومي مميز بكوادر بعثية أثبتت في هذه الظروف أنها على قدر المسؤولية وتحمل الصعاب.
وشدّد المهندس الهلال على أن دمشق كانت وستبقى قلب العروبة النابض التي تفتح ذراعيها لكل الأشقاء العرب، ناقلاً محبة وتحية الأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي السيد الرئيس بشار الأسد لكل أعضاء وتنظيمات الحزب وقياداته في الدول العربية.
وعرض المهندس الهلال ضرورات انعقاد المؤتمر والمتمثلة بأسباب تنظيمية وإصلاحية تطويرية وسياسية، لافتاً إلى أن النهج الفكري للحزب ثابت لا يتغير ولكن الحزب يسعى لتحقيق أهدافه السامية من خلال تطوير تنظيماته في الدول العربية وشرعنتها بالشكل الصحيح.
وأشار المهندس الهلال إلى أن الصيغة القومية التي قام عليها الحزب منذ ثورة آذار كانت المحرك الأساسي للعمل القومي في تلك الفترات ولكن نظراً لمرونة الحزب وقدرته على التجديد يجب الانطلاق لصيغ جديدة متطورة وعصرية تناسب الوضع الراهن تجمع بين حرية حركة أحزاب البعث في الأقطار العربية من جهة والالتزام بالفكر العروبي من جهة أخرى.
ولفت المهندس الهلال إلى ضرورة أن ينشط البعثيون في كل مكان في المنطقة للارتقاء بعملهم لمستوى الأحداث والمتغيرات التي تلم بالوطن العربي ولزيادة الحراك البعثي والحشد والدعم الإعلامي والسياسي لمعركة العرب المصيرية وتوجيهها نحو البوصلة الحقيقية وهي القضية الفلسطينية.
وأكد أن حركة الحزب في سورية تشهد تقدماً وازدهاراً دائماً ودليل ذلك أن المؤتمرات القطرية واجتماعات اللجنة المركزية للحزب استمرت بالانعقاد رغم كل الظروف التي تمر بها سورية، موضحاً أن ذلك أيضاً دليل على حيوية الحزب وأطروحاته التطويرية.
وأشار المهندس الهلال إلى أن الدول العربية الرجعية في هذه الظروف التي يمر بها الوطن العربي لم تكن متخاذلة فحسب بل باتت رأس حربة في ضرب كل المشاريع الاستقلالية التقدمية في المنطقة، مبيناً أن دوافع الحرب الهمجية على سورية لم تعد خافية على أحد لأنها الظاهرة الاستقلالية الوحيدة والمدافع الحقيقي عن القضية الفلسطينية، مؤكداً أن الصمود الأسطوري للجيش العربي السوري العقائدي وانتصاراته المتلاحقة والشعب السوري الأبي المعروف بتقاليده النضالية والكفاحية أفشلا كل محاولات الاستعمار والإرهاب في تدمير سورية.
وأكد المهندس الهلال أن الرئيس الأسد استطاع بحكمته وشجاعته الوقوف بوجه الهجمة التي تشن على سورية كأول قائد قومي عربي وطني يتصدى لحرب بهذا الحجم والوحشية، مضيفاً: ليس هذا فحسب بل عزز الرئيس الأسد رغم الظروف التي تتعرض لها سورية القوانين والمراسيم التي تخدم المواطنين وتعود بالفائدة عليهم.
وقدّم المهندس الهلال عرضاً للأحداث الإرهابية التي تعرضت لها سورية وآليات مواجهتها في ظل تعامل الدولة السورية مع أبنائها بسياسة العفو وعدم الانتقام لأنها مسؤولة عنهم جميعاً، موجهاً الشكر إلى روسيا وإيران والصين والمقاومة اللبنانية وكل من شارك في دعم سورية وساهم بمسيرتها على طريق النصر القريب.
وفي كلمة له في مستهل المؤتمر أكد الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي عبدالله الأحمر أن الحزب كان ولا يزال وفقاً لمبادئه النضالية حزباً تطورياً أتاح لسورية أن تتبوأ مكانة مرموقة بين الدول مع بقائه ثابتاً على مبادئه بل ارتقى بسورية ولاسيما بعد الحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد من دولة منفعلة إلى دولة فاعلة ومؤثرة في المنطقة والعالم.
واستعرض الأحمر تاريخ الحزب النضالي منذ تأسيسه عام 1947 وما تعرضت له سورية من مؤامرات وحروب من الإمبريالية والصهيونية العالمية وأدواتهما بسبب تمسكها بمبادئ حزب البعث العربي الاشتراكي وعلى رأسها القضية الفلسطينية المركزية ودعم المقاومة العربية في سبيل تحرير الأراضي العربية المحتلة من براثن الاحتلال الإسرائيلي.
وأصدر المجتمعون بياناً ختامياً جاء فيه: انطلاقاً من قناعة أعضاء المؤتمر بأهمية الدور الذي تميز به حزب البعث العربي الاشتراكي على الساحة الإقليمية منذ تأسيسه وحتى الوقت الحالي في تعزيز الفكر القومي العروبي وتغلغله في مختلف فئات مجتمعات الدول العربية ناقش المؤتمر ضرورة تطوير صيغة القضايا التنظيمية بما يمكن الحزب من الاستجابة للمهام التي تطرحها المرحلة التي تمر بها المنطقة بعيداً عن الجمود وتعزيز حيوية الحزب وقدرته على التطوير الذاتي.
وتحقيقاً لهدف المجتمعين في جعل الحزب يلبي متغيرات العصر ورؤى وتوجهات الأجيال الشابة وما يحتاجه ذلك من أحداث تحولات جذرية فيما يتعلق بالصيغة التنظيمية الأنسب، قدّمت القيادة القومية الحالية استقالتها للمؤتمر قام بعدها المجتمعون بنقاشات مستفيضة بهدف الاتفاق على صيغة عصرية حيوية جديدة تجمع بين حرية حركة أحزاب البعث في الأقطار العربية من جهة والالتزام بالفكر القومي العروبي من جهة أخرى ذلك لأن الصيغ السابقة أدت مفعولها بوجه جيد في المراحل السابقة ولا بد من تطويرها للمتابعة في هذه المرحلة مع الأخذ بعين الاعتبار أن المندوبين جاؤوا من ساحات عمل مختلفة لكل منها همومها ومهامها.
وتوصل المجتمعون إلى عدد من النتائج أبرزها تطبيق مبدأ القيادة الجماعية للتنظيمات القومية بما يضمن التشاور الحر والديمقراطي بين قيادات هذه التنظيمات وأن تلتقي القيادة الجماعية في إطار مجلس قومي كبديل عن صيغة القيادة القومية يجتمع دورياً ويتشكل من جميع مندوبي التنظيمات في الأقطار العربية وهذا المجلس ذو صيغة تشاورية يقوم على مبدأ توافق الآراء أو الإجماع، حيث لا تتخذ التوجهات إلا بعد مناقشتها ديمقراطياً وقبول الجميع بها.
كما توصل المجتمعون إلى أنه لكي تكون القيادة جماعية لابد أن تكون هذه التنظيمات مستقلة في اختيار قياداتها وأنظمتها الداخلية وأسمائها وفق ظروف ساحة نشاطها وأن تختار هذه التنظيمات سياساتها في أقطارها وفق ظروفها وتضع خططها وبرامجها وتنظم تحالفاتها في تلك الأقطار بالوجه الذي تراه مناسباً لتفعيل دورها وطنياً والإسهام في تحقيق أهداف البعث القومية.
وأكد المجتمعون أن المنطلق الفكري الجامع لأحزاب البعث هو الأفكار الواردة في دستور البعث التاريخي منذ التأسيس عام ألف وتسعمئة وسبعة وأربعين ومن تجربته الغنية والإضافات التي تراكمت خلال سبعين عاماً من عمر الحزب، وأنه لتحديث هذه الأفكار الأساسية وعصرنة تعابيرها طالب المؤتمر المجلس القومي الجديد بتقديم مقترحات حول ميثاق قومي للبعث بغية مناقشة هذه المقترحات وإقرارها في أول اجتماع مقبل للمجلس.
وناقش المؤتمر بعض المقترحات حول القواعد التنظيمية العامة التي تحدد مهام المجلس القومي ومكتب التنسيق وتؤمن الاتصال بين أحزاب البعث على الساحة القومية، وقرر المؤتمر أن تناقش هذه القواعد في كل تنظيم على حدة ثم تقر الصيغة النهائية في اجتماعات المجلس القومي القادمة.
وطلب المؤتمر من الحضور تقديم مقترحات حول الميثاق القومي وترك ذلك للتشاور بين الجميع وإتاحة كل الوقت اللازم لأعضاء المجلس القومي الذين يمثلون جميع التنظيمات ويعتبر بمنزلة ترسيخ فوري لتطبيق القيادة الجماعية وتعزيز هذا التوجه.
كما ناقش المجتمعون التقارير المقدمة إلى المؤتمر واستعرضوا الأوضاع العامة على الساحة القومية والإقليمية والعالمية وندّدوا بالحرب الإرهابية التي تستهدف سورية وشعبها ودورها القومي والعروبي، مؤكدين أنه على الرغم من وحشية هذه الحرب فقد فشلت في أحد أهم أهدافها وهو إرغام سورية على التوقف عن أنها مركز العمل القومي ومقاومة المشروع الأمريكي – الصهيوني في الوطن العربي والمنطقة عموماً.
وأكدوا أن صمود سورية في وجه هذه الحرب الإرهابية غير المسبوقة لم يكن ممكناً لولا الشعب السوري وتضحياته للدفاع عن كرامته وسيادته واستقلال بلاده ولولا بطولات الجيش العربي السوري وإيمانه بوطنه وشعبه، متوجهين بأسمى آيات الإجلال إلى أرواح جميع شهداء سورية والمقاومة ولكل نقطة دم سقطت في سبيل الذود عن تراب سورية المقدس.
وفي تصريح للصحفيين عقب المؤتمر، أكد المهندس الهلال أن المؤتمر شكّل مرحلة مهمة تؤسس لعمل قومي بعثي حقيقي في السنوات القادمة من خلال تشكيل المجلس القومي بصيغة جماعية جديدة غير تقليدية وفق النظام الداخلي للحزب، مبيناً أن المجلس ممثل من الأمناء القطريين لأحزاب البعث في الأقطار العربية وسيجتمع بشكل سنوي ليناقش كل القضايا العربية والداخلية بشكل موسع ويضع الرؤى والاستراتيجيات للعمل القومي المستقبلي.
وقال المهندس الهلال: العمل البعثي على الساحة العربية لم يكن بالمستوى المطلوب ولكننا واثقون بأن هذا العمل التنظيمي الجديد سيضع الأسس الصحيحة للنهوض بالعمل القومي وفق ما يتمناه كل مواطن عربي وأبناء البعث.
من جانبه أشار محفوظ ولد عزيز الأمين العام للحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي في موريتانيا إلى أن انعقاد المؤتمر «اليوم» أمس في ظل الظروف التي تمر بها سورية دليل على أنها حتى في عز أزماتها لا تتأخر عن فعلها القومي المقاوم وعن كينونة وجدانها الوحدوي العربي، لافتاً إلى وجوب التوجه إلى الشباب في العمل القومي، معتبراً المؤتمر نصراً لسورية.
وفي تصريح مماثل رأى عبد الفتاح الكحولي مسؤول العلاقات السياسية والناطق الرسمي باسم حزب الثوابت في تونس أن الحزب انتقل تنظيمياً من الحالة المركزية إلى حالة لا مركزية تشاركية، حيث يمكن للتنظيمات القطرية للحزب أن تمارس التشاركية وتجتمع وتقرر السياسات العامة للحزب والمتعلقة بالقضايا العربية أو الداخلية القطرية.
وأشار الكحولي إلى أن حالة اللا مركزية التشاركية للحزب ستوجد نوعاً من الحيوية والمرونة والتواصل الإيجابي الأكثر مع جماهير كل قطر عربي، وقال: نسعى في هذه المرحلة انطلاقاً من تجربة سورية إلى أن يستعيد حزب البعث العربي الاشتراكي جماهيريته وشعبيته في كل الأقطار العربية.

 

 

 


بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة الأحزاب الموريتانية الداعمة لمحور المقاومة

بيان

أيها المواطنون، أيتها المواطنات
نتابع و بألم شديد ما يتعرض له الشعب اليمني الشقيق من عدوان سافر ، تقوده مملكة آل سعود و توجهه و ترعاه الولايات المتحدة الأمريكية و إسرائيل ، المستفيد الأول و الأخير من تدمير اليمن و تفتيت وحدته و بث النزاعات المذهبية و الطائفية بين مكوناته و الذي تحاول هذه النظم العميلة تصوير جرائمها في اليمن على أنه صراع مذهبي ، خدمة لأهل السنة و هي في واقع الأمر لا تخدم غير مشروع الفوضى الخلاقة الصهيو ـ أمريكي و تفتيت وحدة أبناء الأمة و هدر مقراتها المادية و تفتيت وحدتها البشرية.
و عليه فإننا في الأحزاب السياسية الموقعة أسفله ، نعلن :
ـ إدانتنا و شجبنا لهذا العدوان الإرهابي الغادر الذي ينفذه بالوكالة حكام الخليج و في مقدمتهم مملكة آل سعود نيابة عن أسيادهم في واشنطن و تل آبيب
ـ إدانتنا و شجبنا لتلك المجموعة الظلامية التي جعلت من الدين الإسلامي الحنيف بازارا في سوق النخاسة السياسية، فعانقت من خلال فتاواها الشيطانية مع بيرنارد هانري ليفي و حلف الناتو لتدمير ليبيا و اليوم ترتمي في أحضان آل سعود ممتدحة مشروعهم الإجرامي في اليمن الشقيق بعد أن كانت قد فعلت الشيء نفسه في الشقيقة سوريا، جاعلة من الإفتاء الديني خنجرا مسموما لتقطيع أوصال الأمة.
أيها المواطنون أيتها المواطنات ،
كان يجب أن توجه طائرات آل سعود و حلفائهم ، إن كانت حقا لخدمة المسلمين، لدك حصون المستعمرات الصهيونية في فلسطين السليبة ، أرض الإسراء و المعراج . أما ّأن نشاهد هذه الطائرات و هي تهد بيوت أشقائنا اليمنيين الآمنين المسالمين على رؤوسهم و تقتل أطفالهم و نساءهم و شيوخهم و تدمر البنى التحتية للدولة اليمنية فهذا يثبت أن هذه النظم العميلة لم يسلحها أسيادها أصلا في واشنطن إلا لتدمير العرب و المسلمين.
ـ نوجه نداءنا للنظام الموريتاني إلى ضرورة الوقوف إلى جانب الشعب اليمني الشقيق في وجه العدوان الذي يتعرض له و أن لا ينساق وراء مشروع آل سعود التآمري لتدمير الدولة اليمنية و قتل شعبها و التدخل في شؤونها الداخلية، فما لا نرضاه لأنفسنا لا نرضاه لأشقائنا.
ـ نوجه نداء إلى الشعب الموريتاني الأبي و قواه الحية بضرورة اليقظة و سد الطريق في هذه اللحظة الخطيرة من تاريخ أمتينا العربية و الإسلامية، أمام تلك الحناجر المأجورة و الأبواق الدعائية الرخيصة التي تبرر القتل و الذبح و التدمير لأشقائنا اليمنيين مقابل فتات ترميه لها قوى البغي و العدوان . و أن يقف كعادته وقفة عز و تضامن مع أشقائنا اليمنيين أمام هذا العدوان الهمجي السافر.
ـ نجدد دعمنا اللا مشروط لأشقائنا في محور المقاومة الذين نعتبرهم الخط الدفاعي الأول عن أمتنا و حقها في الوحدة و التحرر و الانعتاق .
عاش شعبنا العربي اليمني، حرا موحدا و في مقدمته حركة أنصار الله المقاومة
عاشت الجمهورية العربية السورية ، قيادة و جيشا و شعبا
عاشت الجمهورية الإسلامية الإيرانية، قيادة و شعبا
عاشت المقاومة اللبنانية و تاج الأمة و رمز عزتها و كبريائها حزب الله .
و الله أكبر و الموت لإسرائيل
الأحزاب الموقعة :
ـ الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي
ـ حزب الجبهة الشعبية
ـ الحزب الديمقراطي الاشتراكي
ـ حزب التجمع الشعبي
نواكشوط بتاريخ : 14 / 04 / 2015

 

تقديرا لتضحيات جيشنا الباسل في مواجهة الإرهاب والدفاع عن الوطن زار وفد الأحزاب والمنظمات الشعبية والنقابية الموريتانية جرحى جيشنا الباسل في مشفى الشهيد يوسف العظمة بدمشق مؤكدا تضامنه مع سورية وثقته بالنصر على الإرهاب الذي يستهدف العرب جميعا.
ونوه أعضاء الوفد خلال الزيارة ببطولات وتضحيات جنودنا البواسل في حربهم على الإرهاب المدعوم من الخارج مؤكدين أن سورية تدافع عن العرب جميعا في وجه العصابات التكفيرية والإرهابية وأن المؤامرة لا بد ان تنكسر تحت اقدام هؤلاء الأبطال.
ولفت أعضاء الوفد إلى أن هذه الحرب الإرهابية التكفيرية تريد تدمير حضارتنا بأموال النفط العربي وما سخروه لها من أدوات وعملاء عبر استهداف سورية مؤكدين أن الشعب الموريتاني يقف إلى جانب الشعب السوري في محنته.
من جانبهم أكد عدد من جرحى جنودنا البواسل أن النصر على الإرهاب قريب مبدين استعدادهم لتقديم المزيد من التضحيات حتى إعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من أرض الوطن.

سانا

 

التقى الرفيق هلال هلال الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي والرفيق الدكتور سليمان قداح نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية  كلٌّ على حدة وفد الأحزاب والمنظمات الشعبية والنقابية الموريتانية، حيث أكد هلال تصميم سورية شعباً وجيشاً وقيادة على القضاء على الإرهاب والإرهابيين، وأنها لن تتهاون مع الفكر التكفيري الذي  يستهدف الاستئثار بمكونات البلدان العربية ومقدراتها خدمة لأغراض الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الأمريكية.
وأوضح هلال أن الإصلاحات البنيوية التي أقرتها سورية في نظامها السياسي تعزيزاً للتعددية والديمقراطية، يؤكد صدق إرادتها في الإصلاح والتطوير بما يعزز الوحدة الوطنية لشعبها ويقوي عزيمتها في الدفاع عن العروبة والمصالح القومية للأمة.
وخلص اللقاء إلى ضرورة الاستمرار في التواصل بين حزب البعث والأحزاب الموريتانية واعتماد صيغ عصرية في التنسيق وتبادل المعلومات والدراسات بما يعزز التضامن بين القوى الوطنية والقومية والتحررية في البلدين الشقيقين وبما يدعم التوجه نحو إنشاء حركة قومية عربية واسعة على مستوى الوطن الكبير.
وحضر اللقاء الرفاق الدكتور يوسف الأحمد وعبد الناصر شفيق وعبد المعطي مشلب أعضاء القيادة القطرية للحزب.

أحدث نشاطات الحزب

أخبار ونشاطات

Hide Main content block

مقالات وآراء

الحكماء السبعة و إلههم الثعبان

الحكماء السبعة و إلههم الثعبان

on 08 August 2015

     لحكماء السبعة و إلههم الثعبان /محفوظ ولد اعزيز  تحضرني هذه الأيام قصة من تاريخ إمبراطورية مالي الوثنية عندما كان يتحكم في قضاياها المصيرية مجلس مؤلف من سبعة حكماء يمثلون إله الإمبراطورية (الثعبان)...

تحية إجلال لجيش أمتنا الاول..

تحية إجلال لجيش أمتنا الاول..

on 21 September 2017

      تحية إجلال لجيش أمتنا الاول..19 سبتمبر, 2017 - 20:08 تحية إكبار لأسطورة التاريخ العربي المعاصر..لقد أثبتم يا بواسل الشام حكمة المتبني وهو يخاطب سيف الدولة الحمداني:على قدر أهل العزم تأتي العزاموتأتي...

(الربيع العربي) .. تخدير للعقل وتدمير للأوطان

(الربيع العربي) .. تخدير للعقل وتدمير للأوطان

on 09 October 2014

منذ فجر التاريخ والبشرية في مجموعها تحركها مجموعة نوازع ، تشكل جزء صميمياً من حياتها بالعقل أحيانا وبالوعي أحايين كثيرة . وفي الغالب يتداخل الاثنان معاً في وضعية جدلية ،...

المنافقون الجدد / محفوظ ولد اعزيز

المنافقون الجدد / محفوظ ولد اعزيز

on 07 September 2014

تحضرني في هذه الأيام قصة رهط عبد الله بن أبي بن سلول ، شيخ المنافقين الذي كان يصلي خلف رسول الله ، النبي الهادي الأمين ، في حين كان هو...

 سوريا الأسد هي بوصلة المشروع النهضوي العربي / محفوظ ولد اعزيز

سوريا الأسد هي بوصلة المشروع النهضوي العربي / محفوظ ولد اعزيز

يمر القطر العربي السوري منذ فترة بصراع كوني مرير بين إرادتين كل منهما نقيض للآخرى ، هما إرادة الوجود الحر الفاعل في توجيه مسار الأحداث في المنطقة العربية و إرادة...

 بين مذهب الخرافة و خرافة المذهب / محفوظ ولد اعزيز

بين مذهب الخرافة و خرافة المذهب / محفوظ ولد اعزيز

عزيزي  القارئ ، أليس من حقنا أن نتساءل عن الأدوار القذرة التي ظلت أسرة آل سعود تلعبها في المنطقة العربية ؟أو لم يكن من حقنا أن نضع إشارة استفهام كبيرة...

 اللهم لا تهلكنا بديمقراطيتنا .../ محفوظ ولد اعزيز

اللهم لا تهلكنا بديمقراطيتنا .../ محفوظ ولد اعزيز

عزيزي القارئ، صدق أو لا تصدق : نادي الديمقراطيات الغربية يستنجد بنادي الديمقراطيات الخليجية لمساعدته على إحداث تغيير ديمقراطي في الجمهورية العربية السورية، يستجيب للأسس و المفاهيم الواردة في الفتاوى...

 البعث إرادة الحياة / محفوظ ولد أعزيز

البعث إرادة الحياة / محفوظ ولد أعزيز

إن المتتبع لتاريخ حزب البعث العربي الاشتراكي : الظروف و النشأة، لن يكون متفاجئا بخطورة المؤامرات و صعوبة المطبات و تنوع الخصوم و التحالفات التي يحار العقل أحيانا كيف اجتمع...

 عدوان جدين من نوع آخر/ محفوظ ولد اعزيز

عدوان جدين من نوع آخر/ محفوظ ولد اعزيز

إن المتتبع لما يجري اليوم في وطننا العربي  من أحداث يخيل إليه أنه  أمام فيلم من الخيال، تم تركيب حلقاته بطريقة لا تخضع للمنطق العلمي ، أقحم فيه اللاعبون و المشاهدون...

 فلنتدارك سوريا ! / الكاتب الصحفي احمد مصطفى

فلنتدارك سوريا ! / الكاتب الصحفي احمد مصطفى

من شرفة الزمن العربي الرديء.. من فضاء الثورات العربية تطل سوريا مثقلة بتراكمات الماضي مثخنة بجراحات الحاضر مشكلة أبعاد لوحة جيوبولوتيكية سياسية عصية على كاميرات التغطية ومشاهد النقل المباشر التي...

حرب إسرائيلية بالوكالة / محفوظ ولد اعزيز

لا يختلف اليوم اثنان يراقبان سير الأحداث و بشيء من الموضوعية و الحياد و العلمية في تحليل مجرى الأحداث وخلفيات المستفيدين منها،أن ما يجري في القطر العربي السوري الشقيق هو...

ما أشبه الليلة بالبارحة / محفوظ ولد اعزيز

في سنة 1980 و بعد رفض القيادة السورية الدخول  في صفقة كامب ديفيد المشؤومة و تصديها للتبعات السياسية لهذا التوجه التآمري و انعكاساته على الأمن القومي العربي . و على...

«
»

Has no content to show!